علامة ’إم جي موتور‘ التجارية ذات النشأة البريطانية تكسب شعبية متزايدة خلال الفصل الأول من 2021 في الشرق الأوسط | إم جي - إلى أقصى حد

Contact

Close
إتصل
MG Range

علامة ’إم جي موتور‘ التجارية ذات النشأة البريطانية تكسب شعبية متزايدة خلال الفصل الأول من 2021 في الشرق الأوسط

  • تخطّي المبيعات من بداية السنة في الشرق الأوسط مستوى 20,000 مركبة تقريباً حتى نهاية يونيو 2021، وتسجيل نمو بنسبة 97 بالمئة بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي·
  • ’إم جي موتور‘ تحقّق أداءً استثنائياً في شهر رمضان مع تسجيل نمو نسبته 274 بالمئة مقارنة مع العام الماضي، وكسب حصّة سوقية بارزة بنسبة 4.1 بالمئة·
  • المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الأولى من ناحية حجم المبيعات، وتبعتها حصّة سوق قياسية في عُمان.

تستمر ’إم جي‘ باستقطاب عملاء السيارات الجديدة في مجلس التعاون الخليجي بأعداد قياسية، حيث تمتّعت العلامة التجارية بريطانية المنشأ بأفضل مبيعات لستة شهور على الإطلاق مع وصول عدد المركبات المباعة إلى أكثر من 20,000 مركبة في مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. وعلى الرغم من التحدّيات الكبيرة التي تمت مواجهتها في 2020، إلا إن العملاء أظهروا تقديرهم لمجموعة طرازات ’إم جي‘ خلال السنة، حيث دخلت العلامة التجارية إلى لائحة أول 10 مصنِّعين للسيارات للمرّة الأولى على الإطلاق.

ولقد تزايدت الشعبية الكبيرة للعلامة التجارية أيضاً خلال الشهور الستة الأولى من 2021. وحافظت المملكة العربية السعودية على موقعها كأكبر سوق لدى ’إم جي‘ في المنطقة، حيث باعت الشركة 12,200 مركبة خلال النصف الأول من 2021. أما في عُمان، وخلال الشهور الستة الأولى من السنة، فقد شهدت العلامة التجارية نمواً مبهراً بلغت نسبته 263 بالمئة، مما أدّى لكسبها حصّة سوقية كبيرة نسبتها 5.3 بالمئة، وهي النسبة الأعلى التي يتم تسجيلها في سوق مجلس التعاون الخليجي. وسمح الأداء الاستثنائي للعلامة التجارية بأن تقفز مركزين للأعلى، بحيث احتلّت المرتبة الثامنة ضمن لائحة العلامات التجارية للسيارات الأفضل مبيعاً في مجلس التعاون الخليجي.

واستمتعت ’إم جي‘ مؤخراً بمستويات غير مسبوقة من الطلب على مجموعة طرازاتها، مع تميّز كل سنة بزيادة في عدد المنتجات المتوافرة وجودتها. وساهمت سيارة MG5 الحائزة على لقب ’أفضل سيدان شبه مدمَجة‘ للعام 2020 في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى مركبة MG ZS الجديدة للعام 2021، بنسبة قوية في مبيعات ’إم جي‘ الإجمالية بلغت 55 بالمئة خصوصاً في شهر رمضان.

وجاءت MG ZS في المركز الثاني ضمن فئتها مع بيع 4,635 مركبة منها، وساهمت بنسبة عامّة قدرها 23 بالمئة من مجمل مبيعات العلامة التجارية. وبالتوازي مع هذا، أعرب العملاء عن تقديرهم الخاص لسيارة MG 5، حيث بِيع منها 6,800 سيارة. ولقد سجّلت سيارة السيدان المفضَّلة لدى العملاء نمواً كبيراً بلغت نسبته 88 بالمئة مقارنة مع سنة 2020.

Tom Lee

تعليقاً على هذا، قال توم لي، المدير التنفيذي لعمليات ’إم جي موتور‘ في الشرق الأوسط: "الزيادة في المبيعات التي شهدتها ’إم جي‘ خلال النصف الأول من السنة، وبالأخص في شهر رمضان، تشير إلى الثقة التي يضعها العملاء بمنتجاتنا وعلامتنا التجارية. وأنا فخور بالدعم الكبير والجهد الهائل الذي قام به فريق ’إم جي‘ ووكلاؤنا للاستمرار بتعزيز مكانة وتحقيق النمو لصالح علامة ’إم جي‘ في المنطقة. وبشكل خاص، فإننا نبذل الكثير من الجهد للحفاظ على توريد المركبات خلال هذه الفترة التي تشهد نقصاً في أشباه الموصلات على الصعيد الدولي. ونحن نولي اهتماماً خاصاً بسوق الشرق الأوسط، بحيث نضمن عدم تأثير عملية توريد المركبات سلباً على عملائنا."

يُشار إلى أن العلامة التجارية ستستمر بتعزيز علاقاتها مع شركائها لمبيعات التجزئة، وذلك عبر تقديم الخدمات الراقية للعملاء وتوفير أفضل العروض لهم، والتي من شأنها أن تمنحهم راحة البال وتقدّم لهم حلولاً طويلة الأمد.